منتديات المنشد المتالق مروان حاجي

    هل الانسان خليفة الله في الأرض؟؟؟؟؟؟

    شاطر

    تصويت

    بعد قراءتك للموضوع.. هل توافق على أن الانسان خليفة الله في الارض؟؟؟

    [ 1 ]
    33% [33%] 
    [ 1 ]
    33% [33%] 
    [ 1 ]
    33% [33%] 

    مجموع عدد الأصوات: 3
    avatar
    kamar-net
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    ذكر عدد الرسائل : 421
    تاريخ التسجيل : 11/01/2008

    هل الانسان خليفة الله في الأرض؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف kamar-net في الجمعة 9 مايو - 12:50

    هل الإنسان خليفة الله في الأرض؟




    يزعم بعض المفسرين بل كلهم الذين اطلعت على تفاسيرهم أن الإنسان خليفة الله في أرضنا هذه، و يستدلون على زعمهم بهذه الآية: "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ" (البقرة 2/30)



    يقال في لغة العرب لمن يخلف غيره و ينوب منابه هو خليفته، فكل إنسان يصير خليفةَ أبيه بعد مماته لأنه ينوب منابه و يتصرف في أمره.



    وقد يحسد أحد غيره على ما آتاه الله من فضله من مال أو جاه، فيقصد أن يحيزه و يكون خليفته فيه، و إنما يذب هذا الغير عن ماله أو جاهه، فيستعمل كل منهما ما بدا له من الوسائط للنيل مراده، و قد يبلغ الأمر بينهما إلى ُسفَك الدِمُ، كذلك يقع الفساد في الأرض و سفك الدمآء.



    والذين وَقَفوا دون دعوة الرسل عليهم السلام إنما وقفوا لخوفهم من ضياع مالهم وجاههم إن آمنوا بهم، فلذلك قال كل رسول لقومه: "وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِي إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ" (الشعراء 26/127) ليطمئنوا إلى مالهم و جاههم.



    فحينما قال الله تعالى لِلْمَلَائِكَةِ "إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً" عرفوا أن الله تعالى يُؤسس في الأرض نظام الخَلْفِ والنيابة فأعربوا عن خوفهم مما يسببه ذلك النظام من الفساد في الأرض و سفك الدمآء قائلين "أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء" ولم يقل لهم الله تعالى إن هذا لا يحدث، بل أخبر تعالى لهم عن عدم علمهم ببعض الأشياء.



    وزعمهم هذا يستند على تلك الآية، والخليفةُ هو النائبُ عن الغير إما لغَياب المَنُوب عنه، وإما لِموته؛ وإما لعجزه.[1] وعلى هذا لا يمكن أن يكون الإنسان خليفةً لله، وإنما يكون خليفةً لإنسانٍ آخَرَ. وكلُّ الآياتِ المتعلقةِ بهذا الموضوع تؤكد هذه المعنى أي تُبَيِّن أنَّ البشر يَخلُف بعضُهم بعضا.[2] قال الله تعالى:



    "يَادَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعْ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ" (ص 38/26).



    أي جعلناك خليفة للذي كان يحكم تلك البُقعةَ من الأرض من قبلك، وهو طالُوتَ.



    و قال الله تعالى عن قوم نوح عليه الصلاة والسلام: "فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلَائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ" (يونس 10/73).



    ذلك أن الله تعالى جعل الذين نجاهم في الفلك خلائف للذين أغرقوا.



    وقال تعالى عن قوم موسى عليه الصلاة والسلام: "قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ" (الأعراف 7/129).



    و إذا أمعننا النظر في كلام موسى عليه السلام يتضح لنا انه قال لهم عند شكواهم له "أرجو أن يهلك الله تعالى عدوكم و يجعلكم خليفة له".



    وليتضح الموضوع أود أن أذكر حوارا قد جرى بيني وبين أحد العلماء:



    - هل يستطيع الإنسان أن يكون وكيلا عن الله ؟



    - لا، فإنّ الله لم يجعل نبيَّه وكيلا، أفيجعلنا نحن وُكَلاءَ وقد قال لنبيه:



    "وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكُوا وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ" (الأنعام 6/107) ؟



    "إِنَّمَا أَنْتَ نَذِيرٌ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ" (هود 11/12)؟



    - هل يستطيع الإنسان أن يكون خليفةً لله ؟



    - نعم، لأن الله تعالى قال للملائكة: "إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً".



    - أيُّ الوظيفتين أجلُّ ؟ الخِلافة أم الوَِكالة ؟



    - بل الخلافة. فالوكيل وإن كانت له صَلاحِيّةُ التمثيل في بعض الشؤون، إلا أنّ سُلطةَ الخليفة أكبرُ، فإنه حائز الصلاحية التامة.



    - فكيف يكون خليفةً لله وهو لا يقدر أن يكون وكيلَه ؟



    - فكيف تفهم أنت تلك الآية ؟



    - ما من آيةٍ في القرآن إلا و تفسرها آيةٌ أو آيات أخرى، لقوله تعالى"الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ" (هود 11/1).



    وإذا نظرنا إلى الآيات المتعلقة بالموضوع يتضح لنا أن الآية الثلاثين من سورة البقرة تبين كون بني البشر نائبا بعضهم عن بعض، وإلا لا يمكن للإنسان أن يكون خليفة لله.



    وكون الإنسان خليفةً له تعالى لا يحمله المعنى اللغوي لكلمة "خليفة"، كما أنه يؤدي إلى فهم سيئ جدا لله و ملائكته، هو أن الملائكة إنما كانوا قد وصفوه تعالى بأنه مفسد في الأرض وسفاك للدماء حين ذكروا إفساد خليفته في الأرض وسفكه للدمآء، لأن الخليفة يفعل مثل ما فعله المخلوف عنه. سبحانه وتعالى عن الإفساد في الأرض و سفك الدمآء، و حاش للملائكة أن يكونوا قد وصفوه تعالى بما لا يليق بذاته.



    - واللهِ قد حججتني.
    م ن ق و ل ل ل ف ا ئ د ة
    % ا.هـ
    avatar
    جنة الأحباب
    مشرفه
    مشرفه

    انثى عدد الرسائل : 111
    تاريخ التسجيل : 11/01/2008

    رد: هل الانسان خليفة الله في الأرض؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف جنة الأحباب في الجمعة 9 مايو - 14:12

    موضوع مهم حقا
    الخلافة مسؤولية عظمى وعلى حاملها أن يؤديها على أكمل وجه وأتمه
    حوار جميل بين الطالب والعالم
    بارك الله فيك على النقل المميز


    _________________

    فاطمة
    مشرفه
    مشرفه

    انثى عدد الرسائل : 268
    تاريخ التسجيل : 09/01/2008

    رد: هل الانسان خليفة الله في الأرض؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف فاطمة في الإثنين 12 مايو - 4:42

    شكرا لك أخي قمرنت على طرحك هذا الموضوع القيم
    أفدتنا كثيرا بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 يوليو - 2:07